الحساينة وأبو زيد يتفقدان مشروع المدرسة الوطنية للإدارة :
التاريخ: 10/23/2018
رام الله- تفقد وزير الأشغال العامة والاسكان د.مفيد الحساينة، ورئيس ديوان الموظفين العام د. موسى أبو زيد، اليوم، سير العمل في مشروع إنشاء المدرسة الوطنية للادارة في رام الله، التابعة لديوان الموظفين العام، والتي تعنى وتهتم بتعزيز وتطوير الكفاءات المهنية لتولي المناصب السياسية والقيادية. وقال الحساينة، إن تأسيس هذه المدرسة يشكل نقلة نوعية في فلسطين، بالتحول من إدارة الموارد البشرية الى الاستثمار الحقيقي بها، بالاضافة الى ترسيخ ثقافة الوظيفة العمومية في اطارها الصحيح وفق الممارسات الادارية المثلى. وأضاف، تعمل الوزارة أيضاً بالاضافة الى انشاء المدرسة على شق طريق يسهل الوصول اليها بطول 440 م، يشمل كافة أعمال التعبيد وأثاث الطريق بقيمة تقريبية تصل الى مليون ونصف شيكل. من جهته، قال رئيس ديوان الموظفين موسى أبو زيد، ان هذه المدرسة تأتي في اطار وجود ضرورة ملحة لإيجاد خطة نوعية ومنظمة وشاملة لتطوير قدرات ومعارف ومهارات الموظفين في جميع الوحدات الحكومية، تضع حداً لصيغ التدريب المعمول بها اليوم، والتي اتضح بعد مرور ثمانية عشر عاما محدودية جدواها، وعدم استطاعتها تحقيق التطوير المرغوب في أداء الموظفين، حيث أن من أهدافها الرئيسية عملية استثمار مبكر بالموظف للارتقاء بأدائه من الزاوية النوعية، وهي عملية تحفيزية لرفع مستوى الرضى الوظيفي لدى الموظف، بالاضافة الى ربط الاحتياجات الفعلية وبموقعها في سلم أولويات الوحدة الحكومية. .