الحساينة : الأشغال العامة تُواصل عملها في طريق النصارية – واد الباذان :
التاريخ: 4/30/2018
قال وزير الأشغال العامة و الاسكان د. مفيد الحساينة ، اليوم ، أن الوزارة أنجزت ما نسبته حوالي 75% من العمل في مشروع اعادة تأهيل طريق النصارية – واد الباذان ، و الذي يُعدُّ ضمن أهم المشاريع الحيوية التي تنفذها الوزارة ، لما له من أهمية استراتيجية للمحافظات الشمالية و ربطها بمناطق الاغوار . و أضاف الحساينة أن الهدف من المشروع تسهيل حركة المواطنين من شمال الضفة الغربية الى غور الأردن ,حيث سيعمل الطريق على زيادة الحركة التجارية وزيادة النمو الاقتصادي في تلك المناطق ، ويأتي أيضا ضمن تعزيز وتقوية البنية التحتية والخدمات في فلسطين . وذكرت دائرة الاعلام في الوزارة في بيان صحفي أن حالة الطريق كانت سيئة للغاية و غير صالحة لحركة مرور المركبات عليه ، مشيرة الى أن استخدام المواطنين له كان ضعيفاً للغاية نظراً لصعوبته و حالته المهترئة ، مبيّنةً بذات الوقت أن عملية اعادة تأهيله سيكون لها نتائج ايجابية تتمثل في زيادة حركة المرور عليه بشكل واضح ، كما سيعمل على رفع كفاءة النقل التجاري خاصة فيما يتعلق بالمنتجات الزراعية ، كون مناطق النصارية و عين شبلة و الباذان و الاغوار تستخدم الطريق لاغراض النقل الزراعي لمحافظات الشمال . و بيّنت أيضاً أن الطريق ستكون له آثار ايجابية أخرى تتعلق بتخفيف أزمة السير على طريق حوارة ، كما سيتم سلوكه كطريق لحركة المسافرين القادمين من المحافظات الشمالية وصولاً الى جسر الملك حسين ، كونه سيعمل على اختصار الوقت و الجهد ، و سيرفع من معدلات الكفاءة الاقتصادية لاستخدام الطرق . و أفادت أيضاً أن الطريق المُمول من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية "USAID" ، بلغت تكلفته المادية حوالي 5.5 مليون دولار ،و يبلغ طوله 11 كم و بعرض 4.6 م ، مشيرةً الى أن الاعمال ستتضمن توسعة للطريق و أعمال العبّارت ، الجدران الاستنادية ، قنوات تصريف المياه ، الارصفة ، بالاضافة الى أعمال أثاث الطريق ..