الحساينة : الأشغال العامة تستهدف تطوير شبكة الطرق في المحافظة كجزء من عملية النهوض الاقتصادي فيها :
التاريخ: 3/6/2018
رام الله – بحث وزير الاشغال العامة و الاسكان د. مفيد الحساينة ، اليوم ، مع رئيس الغرفة التجارية و الصناعية في محافظة الخليل محمد الحرباوي ، حاجة المحافظة في قطاع البنية التحتية و في مقدمتها طريق وادي النار . و ذكرت الوزارة في بيان صحفي أن الحساينة ناقش مع وفد الغرفة التجارية ممثلاً برئيسها محمد الحرباوي ، و احمد حسونة ، الطريق البديل عن وادي النار ، و الذي يربط محافظة الخليل بمحافظات وسط الضفة ، و الهدف منه اختصار الوقت و الجهد ، بالاضافة الى تخفيض التكلفة الاقتصادية لحركة المركبات التجارية ، و أشار الحساينة الى أنه و حسب تعليمات رئيس الوزراء رامي الحمدالله ، سيتم التركيز على تطوير البنية التحتية لمدينة الخليل و خاصة طريق واد النار ، و الانتهاء من انجازه بأسرع وقت ممكن . كما و أطلع الحساينة على الوضع التجاري و الصناعي للمحافظة ، و حاجة المدينة لتطوير البنية التحتية و رفع كفائتها ، للنهوض أكثر بالجانب الاقتصادي الذي تتميز به المحافظة . و قال الحساينة أن الوزارة لن تتوانى عن تقديم كل ما أمكن لدعم تطور المحافظة ، و التي تشكل عمود الاقتصادي الفلسطيني ، مضيفاً أنه و رغم كافة العراقيل التي يضعها الاحتلال ، الا أن مدينة الخليل قدّمت نموذجاً يُحتذى به في مجال التطور الاقتصادي . و أشار أيضاً الى أن الوزارة تستهدف رفع كفاءة شبكة الطرق في المحافظة ، اِيماناً منها بأهمية جودة الطرق في عملية النهموض الاقتصادي ، عبر تسهيل حركة المركبات التجارية ، و اختصار الوقت و الجهد في عمليات النقل التجاري بين المحافظة و سائر المحافظات الاخرى . من جهته قال رئيس الغرفة التجارية محمد الحرباوي أن الخليل و نظراً لصعوبة طبيعتها الجغرافية ، فانها بحاجة الى رفع كفاءة شبكة طرقها ، خاصة فيما يتعلق بطريق وادي النار ، مشيداً بالجهود المضنية لوزارة الاشغال في هذا الصدد . .