خلال زيارته لمنطقة الأغوار الحساينة : البدء بأعمال صيانة مقطع النصارية الباذان خلال أيام :
التاريخ: 5/4/2017
نابلس- اجرى وزير الأشغال العامة والاسكان الدكتور مفيد الحساينة، اليوم، جولة تفقدية لمنطقة الأغوار، وذلك للاطلاع على احتياجات المنطقة بما يخص حالة الطرق والبنية التحتية، برفقة الوكلاء المساعدون في الوزارة ومديرية أشغال محافظة نابلس. وقال الحساينة، خلال اجتماعه بمجلس الخدمات المشترك، بحضور رئيس المجلس خالد حمدان وعدد من أعضاء المجلس، أن منطقة الأغوار تشكل اولوية من أولويات الوزارة، للنهوض بها للأفضل، وذلك للمحافظة عليها ومنع التوغل الاستيطاني فيها، حيث أنها منطقة حساسة على الأبعاد السياسية، اضافة الى كون منطقة الأغوار ذات أهمية اقتصادية والتي تعتبر سلة غذاء لفلسطين بمزروعاتها. وتم التباحث، حول طريق الأغوار الرئيس الذي يربط بين اخر مقطع الباذان والنصارية، والى ضرورة العمل به، لما يشكله من أهمية كبيرة، ويخدم عدد من القرى والمدن الرئيسية. حيث اكد الحساينة، على أهمية هذا الطريق، كونه أحد الطرق الرئيسة في الضفة بالنسبة لوزارة الأشغال العامة والاسكان ، وعلى رأس أولويات الوزارة، وسيتم العمل به مباشره في حال توفر البند المالي. وأشار الى ضرورة عمل صيانة مبدئية سريعة للشارع، والتركيز على المناطق الأكثر سوءاً به، وتشكل خطراً على حياة الناس، حيث تم وضع هذا الطريق ضمن العطاء الخاص بصيانة الطرق، حتى يتم فيما بعد العمل الرسمي به بعد توافر المبلغ الكافي لتعبيده. وتم التوافق بين وزارة الأشغال العامة والاسكان ومجلس الخدمات المشترك بالأغوار على تقديم المساعدة من الوزارة، بتوفير آليات الوزارة لأي أعمال تحتاجها المنطقة من فتح طرق وغيرها خاصة في فصل الشتاء وما يسببه من انجرافات واغلاقات للطرق. من جهته رئيس مجلس الخدمات المشترك، والأعضاء الموجودين قدموا شكرهم لوزير الأشغال والوزارة على جهودهم المتواصلة في خدمة قطاع الطرق والبنية التحتية ، وتم تثمين زيارة الحساينة للمنطقة والتي تشكل دعم وتثبيت لوجودهم في الأغوار لحمايتها من الاستيطان. .